نظمت أكاديمية بناء ورشة تدريبية بعنوان “كيف نراعي اللغة الجندرية في الكتابة الصحفية”، وقدمتها الصحفية مارسيل نظمي، وهي مسؤولة إعلامية بالمرصد المصري للصحافة والإعلام، وصحفية نقابية، تكتب في ملفات المرأة والحوار بين الأديان، والثقافات، ومواجهة خطاب الكراهية.
تأتي الورشة في فعّاليات ثاني أيام إطلاق “بناء – أكاديمية صحافة المستقبل”، وضمن أنشطة حملة الـ16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة، التي يُطلقها المرصد المصري للصحافة والإعلام.
وجاءت محاور التدريب كما يلي:
=
– كيف نراعي اللغة الجندرية في الكتابة الصحفية؟
– دور العدالة الجندرية في التأثير على الرأي العام والجمهور.
– كيف يلعب الإعلام الدور الأبرز في تنميط أدوار النساء؟
– عرض نماذج صحفية نجحت في مراعاة الكتابة الجندرية المتوازنة.
جاءت الورشة في فعّاليات ثاني أيام إطلاق “بناء – أكاديمية صحافة المستقبل”، وضمن أنشطة حملة الـ16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة، التي أطلقها المرصد المصري للصحافة والإعلام.
عن مارسيل نظمي:
– مسؤولة إعلامية بالمرصد المصري للصحافة والإعلام، وصحفية نقابية، تكتب في ملفات المرأة والحوار بين الأديان والثقافات ومواجهة خطاب الكراهية.
– حاصلة على زمالة كايسيد لصحافة الحوار.
– حصلت على عدد من المنح التدريبية بمؤسسات صحفية وحقوقية مصرية وعربية منها منظمة المرأة العربية في مجالات: العلوم الإنسانية، والكتابة الجندرية المتوازنة، وحقوق الإنسان.
– منذ 2012 عملت بعدد من المواقع الصحفية المصرية، وتراسل بشكل مستقل عدد من المواقع العربية منها رصيف22، صحيفة الحياة الدولية.