نظمت أكاديمية “بناء”، ورشة بعنوان “توظيف صحافة البيانات في قضايا النوع الاجتماعي”، قدّمتها المدرّبة مها صلاح الدين، وهي صحفية استقصائية حائزة على العديد من الجوائز المحلية والعربية والدولية، ومؤسسة أول وحدة متخصصة في صحافة البيانات وتدقيق المعلومات في غرف الأخبار المصرية بموقع مصراوي سابقًا، ورئيسة قسم تدقيق المعلومات وصحافة البيانات بجريدة المصري اليوم حاليًا، ومحاضرة مادة صحافة البيانات بكلية الإعلام جامعة القاهرة، ومدرّبة وموجّهة ومستشارة في عدد من المؤسسات العربية والدولية، أبرزها المركز الدولي للصحفيين.
ناقشت الورشة مصادر البيانات المفتوحة، وأدوات استخلاص البيانات الخاصة بالنوع الاجتماعي، بالإضافة إلى نماذج وأفكار لتوظيف صحافة البيانات في قضايا النوع الاجتماعي، وأيضًا السرد القصصي الرقمي للبيانات في قضايا النوع الاجتماعي.
جاء ذلك في إطار حملة #هن_في_الإعلام، التي أطلقها المرصد المصري للصحافة والإعلام، وتزامنًا مع إطلاق “بناء – أكاديمية صحافة المستقبل”، ضمن رؤيتها لتطوير مفهوم “الصحفي الشامل”، وتنمية وتطوير قدرات الصحفيين/ات والإعلاميين/ات، بمشاركة مجموعة متميّزة من المُدربين/ات.
الورش هي برامج تدريبية متنوّعة ومتخصصة، ومجموعة من الأدلّة، والتي تخلق جيلًا جديدًا من المُحترفين/ات في مجال الصحافة والإعلام.