قررت الدائرة الثانية جنايات، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة،الاثنين 4 مايو 2020 تجديد أمر حبس الصحفي محمود حسين جمعة، مدير مراسلي مكتب الجزيرة بالقاهرة، 45 يومًا على ذمة التحقيقات في القضية رقم 1365 لسنة 2018 حصر أمن الدولة العليا، والمتهم فيها بالانضمام إلى جماعة أُسست على خلاف أحكام القانون والدستور، وبث ونشر أخبار كاذبة.

وجددت المحكمة حبس الصحفي بدون حضوره، بسبب الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد، وبدون الاستماع للدفاع.

يُذكر أن “جمعة” محبوس منذ 21 ديسمبر 2016، على ذمة القضية 1152 لسنة 2016 حصر أمن دولة عليا، بتهمتي الانضمام إلى جماعة أُسست على خلاف أحكام الدستور والقانون ونشر أخبار كاذبة، وصدر قرار محكمة الجنايات بإخلاء سبيله في 21 مايو 2019، وقبل استكمال إجراءات الإفراج عنه فوجيء بعرضه مرة أخرى أمام نيابة أمن الدولة على ذمة القضية 1365 لسنة 2018 حصر أمن دولة، ووجهت له النيابة ذات الاتهامات السابق توجيهها إليه بالقضية 1152 لسنة 2016.