انتشرت خلال السنوات السابقة، ظاهرة لجوء عددٍ من المؤسسات الصحفية لإنهاء علاقة العمل بينها وبين الصحفيين/ات العاملين لديها، بموجب إخطار الهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية، وتسليمها استمارة”6″ المُوقّع عليها وقت التعيين، عقب تذييلها بتاريخ جديد، وفي ظل وجود عددٍ كبيرٍ من الصحفيين/ات تم فصلهم تعسفيًا من قِبل مؤسساتهم الصحفية بموجب “استمارة 6″، إلى جانب وجود عدد من الصحفيين/ات لا يعلمون ماهية استمارة 6 وتأصيلها القانوني، وتوضيح مخاطرها.

هذا ما نحاول تقديمه في هذه الورقة، مع عرض بعض من النصائح القانونية للصحفيين/ات، في حال قيام المؤسسات الصحفية بإنهاء علاقة العمل بينهم بموجب هذه الاستمارة.

“استمارة ستة” أو “نموذج 6 تأمينات”، هي من اﻷوراق التي يستوجب على صاحب العمل بالقطاع الخاص، إرفاقها بالملف التأميني للعامل لدى مكتب التأمينات الاجتماعية؛ لغلق الملف، وذلك خلال أسبوع من انتهاء الخدمة، سواءً للاستقالة، أو للانقطاع عن العمل، أو صدور حكم قضائي بإنهاء الخدمة، ويُرفق بها المستند الدال على ذلك، وفقًا لما نظّمته المواد 5 و14 من قرار وزير المالية رقم 554 لسنة 2007، الصادر في 5/9/2007، بشأن القواعد المُنفذة لقانون التأمين الاجتماعي رقم 79 لسنة 1975، والتي يحق بموجبها أيضًا للعامل المنتهية خدمته، أن يتقدّم خلال أسبوع من انتهاء الخدمة، بصورة منها إلى مكتب التأمينات لقيده في سجل البطالة، للبحث عن فرصة عمل، باﻹضافة إلى صرف بدل البطالة الخاص به، وذلك طبقًا لنصوص المواد 132 و133 من ذات القرار لوزير المالية.

تتمثّل مخاطر التوقيع على استمارة 6 أثناء إنهاء أوراق التعيين، استغلالها من قِبل المؤسسات وأصحاب الأعمال في إنهاء علاقة العمل من جانبها بإرادتها المنفردة، دون مسوغ قانوني، أو حكم قضائي، والتهرّب من الحقوق المالية المترتبة على ذلك الأمر، والمُتمثّلة في صرف مُهلة الإخطار المنصوص عليها في المادة 114 من قانون العمل المصري رقم 12 لسنة 2003 المُعدّل بالقانون رقم 180 لسنة 2008.

وبالإضافة إلى حالة التهرّب من المستحقات المالية المترتبة على إنهاء عقد العمل، قد تقوم بعض المؤسسات بالتحايل على العامل، من خلال تقديم الاستمارة إلى مكتب التأمينات، وغلق الملف التأميني، مع استمرار العمل في عمله وصرف راتبه، إلا أن ذلك الأمر يترتب عليه فقدانه الفترة التي عمل بها عقب إغلاق الملف من التأمينات، الأمر الذي يؤثّر بشكل مباشر في استحقاق المعاش عند بلوغ سن المعاش.

ينصح المرصد المصري للصحافة والإعلام، بالاطلاع على هذه الورقة، وقراءة النصائح التي تعرضها وحدة المساعدة والدعم القانوني للصحفيين.

للاطلاع على الورقة من هنــــــــــــــــــــــــا.