أعلنت الكاتبة الصحفية أسماء حسنين، فى تدوينة لها عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، تعرضها للاحتجاز داخل نادي الزمالك الرياضي.

جاءت تدوينة الاحتجاز بعد سلسلة فيديوهات بث مباشر نشرتها الصحفية من داخل النادي توثق لحظة دخل المستشار مرتضى منصور النادي وقيامه، بصرف أعضاء النادي من المقر بدعوى أن النادي يغلق أبوابه رسميا فى العاشرة مساءً.

من جانبها طلبت الصحفية النجدة لإنقاذها، فيما تواصل خالد البلشي نقيب الصحفيين وأعضاء بمجلس النقابة معاها هاتفيا للاطمئنان عليها، ومتابعة الوضع.

 تحديث

خرجت الصحفية أسماء حسنين بعد احتجازها داخل نادي الزمالك، وتوجهت إلى قسم شرطة العجوزة لتحرير محضر بالواقعة.