وثّق المرصد المصري للصحافة والإعلام، عبر التواصل المباشر لغرفة عمليات متابعة التغطية الصحفية والإعلامية للانتخابات الرئاسية، الأربعاء 13 ديسمبر 2023، واقعة تعرّض الصحفي بجريدة الشروق حسن عشري للاحتجاز لمدة نصف ساعة، وذلك خلال قيامه بتصوير بث مباشر للمشهد الانتخابي في محيط لجنة الوافدين المغتربين رقْم 5، والكائنة بالهيئة الاقتصادية لقناة السويس، بمحافظة بورسعيد، أمس الثلاثاء 12 ديسمبر، في آخر أيام التصويت.

يقول الصحفي محسن عشري، إنه خلال البث، سأله أحد مسؤولي الأمن بالمكان، لما يقوم بالبث دون أن يستأذنه، مضيفًا: “أبلغته أنني دخلت لأني أحمل تصريح تغطية من الهيئة الوطنية للانتخابات، وأن لدي كارنيه نقابة الصحفيين، وأحمل تصريح بتغطية الانتخابات من الهيئة الوطنية للانتخابات، وفوق كل ذلك لم أرتكب أية أخطاء مهنية، وكان كل تركيزي على حضور الناخبين، ثم أن تصوير اللايف خارج حرم اللجنة الانتخابية”.

تابع: “لم يعبأ رجال الأمن الثلاثة المشاركون في الواقعة بشيء مما قُلت؛ إذ احتجزني أحدهم في مكان غير لائق، في حين قام آخر بتحريز تليفوني المحمول، وبدأ تفتيشه بدقة شديدة، حتى أنه فتّش كل مجموعات الصحفيين المشارك فيها على التطبيقات المختلفة، فيمَا قام الثالث بتحريز أوراقي الثبوتية”.

وعلّق: “بدأ مسؤول الأمن الذي قام باحتجازي، التحقيق معي حول توجّهاتي السياسية، وتعامل معي بإهانة وبشكل غير لائق، قبل أن يقتادني إلى مكان خُصص بشكل مؤقت للاحتجاز، احتُجز فيه أشخاصًا يبدو من ملامحهم أنهم من مُعتادي الإجرام، قبل أن يقرر احتجازي في مكان غير لائق في أحد المباني الكائنة بمحيط المكان”.

يفيد: “طوال هذا الوقت، حرصت على أن تكون إجاباتي وردود فعلي منضبطة، حتى لا أُسبب المزيد من التوتر، ورغم ذلك، كان هناك حالة من التعنّت الشديد والتعسّف في التعامل معي”.

يشير إلى أن ما حدث معه كان في حدود الثامنة مساءً، مؤكدًا عدم تعرّضه للاعتداء، واستعاد ممتلكاته الشخصية التي كانت قد تم تحريزها، وأن رجال الأمن الثلاثة الذين استوقفوه، أحدهم يرتدي الزي الرسمي، والآخرين يرتديان زيًا مدنيًا.

وأكد الصحفي محسن عشري عدم تواصله مع نقابة الصحفيين، خلال وقوع الانتهاك، ولكنّه تواصل مع النقيب خالد البلشي، في اليوم التالي الأربعاء 13 ديسمبر 2023، والذي بدوره تواصل مع الجهات الرسمية للمتابعة واتخاذ اللازم.

محسن عشري هو صحفي نقابي،كان يقوم بالتغطية لحساب بوابة الشروق الإلكترونية.

العنوان: لجنة الوافدين المغتربين، رقم 5، مقرها مبنى الهيئة الاقتصادية لقناة السويس، الواقع بنطاق حي الشرق، بمحافظة بورسعيد.
الإجراء الذي اتخذه الصحفي: الأستاذ عماد الدين حسين رئيس تحرير جريدة الشروق، وعضو مجلس الشيوخ، قدّم احتجاجًا إلى وزارة الداخلية.