أصدر”المرصد المصري للصحافة والإعلام”، تقريره الشهري لانتهاكات الحريات الصحفية، راصدًا كل الوقائع التي لحقت بالصحفيين أثناء التغطية الميدانية، والملاحقات القضائية المتعلقة بالتغطيات خلال سبتمبر 2018.

اعتمد المرصد في رصده على منهجية رصد وتوثيق تعتمد على ما يرد إلى المرصد من بلاغات وشكاوى، إضافة لمصادره الخاصة، وتمكنه من التحقق من صحة الوقائع والأخبار المتداولة عبر وسائل الإعلام المختلفة، وتعتمد وحدة الرصد والتوثيق بالمؤسسة، بشكل رئيس على التواصل المباشر مع الصحفيين أو نقل الشهادات من جهات صحفية أو قضائية أو حقوقية، وغيرها.

وشهد سبتمبر الماضي تزايدًا ملحوظًا في عدد الانتهاكات الجماعية، التي تُمارس بحق الصحفيين عن شهر أغسطس، ما يعني استمرار الانتهاكات التي لحقت بالعاملين في مجال الإعلام خلال 2018، فرصدت 27 واقعة بحق الصحفيين/ات والإعلاميين/ات، سجلت 17 واقعة عن طريق التوثيق المباشر (شهادة موثقة ومكتوبة)، و10 وقائع سجلت نقلاَ عن جهات صحفية.

توزيع الانتهاكات وفقًا للنوع الاجتماعي للصحفي:

كانت نسبة الاعتداءات الجماعية الممارسة بحق الصحفيين هي الأعلى، فقد سجل المرصد 20 حالة انتهاك جماعية لم يتسنّ لنا معرفة نوعهم الاجتماعي، فيما استطاع تسجيل 6 حالات ضد الذكور، وحالة وحيدة ضد الإناث.

توزيع الانتهاكات وفقًا لدرجة التوثيق:

وفقا لعملية التصفية والتوثيق، سجلت 25 واقعة، منها 17 انتهاكًا موثقًا توثيقًا مباشرًا، و10 حالات وثقت بطريقة غير مباشرة، عن طريق جهات صحفية أو قضائية أو حقوقية أوغيرها.

توزيع الانتهاكات وفقًا لتخصص الصحفي:

تنوعت تخصصات الصحفيين الممارس ضدهم انتهاكات خلال سبتمبر، فسجلت أربع حالات لحقت بالـمصورين، وثلاث حالات ضد المحررين، و20 حالة غير محددة التخصص نظرًا لكثرة الانتهاكات الجماعية هذا الشهر.

توزيع الانتهاكات وفقًا لجهة عمل الصحفي:

سجل المرصد وقائع لصحفيين عاملين بقطاعات مختلفة سواء شبكات أخبار، صحف مصرية أو قنوات مصرية خاصة وحكومية، فرصدت خمس وقائع ضد عاملين بقنوات مصرية خاصة، وحالة واحدة لعاملين بقناة حكومية، وست حالات ضد العاملين بالإذاعات المصرية الحكومية، وثلاث حالات ضد صحفيين ينتمون لصحف ومواقع إلكترونية وأربع حالات ضد العاملين بصحف مصرية خاصة، كما رصدت أربع حالات ضد العاملين بوكالات أجنبية.

توزيع الانتهاكات وفقًا لجهة المعتدي:

جاءت المؤسسات الصحفية والإعلامية في المرتبة الأولي للفئات الأكثر انتهاكًا لممثلي وسائل الإعلام، خلال سبتمبر بواقع 14 حالة، وجاءت الجهات القضائية في الترتيب الثاني بواقع ست حالات، ثم وزارة الداخلية بواقع حالتي انتهاك بحق العاملين بالصحافة والإعلام، وسجلت حالة وحيدة لكل من مسئولين جكوميين، وإدارات تنفيذية ومجلس النواب وحالتين غير محددتين، وهو ما يعكس مشاركة المؤسسات الصحفية والإعلامية مؤخرًا بفاعلية في التعدي على العاملين بها، رغم كونها الجهة المعنية بالدفاع عن حقوقهم.

توزيع الانتهاكات وفقًا للنطاق الجغرافي:

على الصعيد الجغرافي، جاءت محافظة القاهرة في صدارة المحافظات، التي وقعت بها انتهاكات ضد الصحفيين، بتسجيل 25 حالة، تليها محافظتا الجيزة والدقهلية بواقع حالة لكل منهما.

توزيع الانتهاكات وفقًا لنوع الانتهاك:

تنوعت الحالات من حيث نوع الانتهاك خلال سبتمبر فرصد التقرير 11 واقعة لحالات إيقاف برامج وقنوات، وثلاث حالات لمنع التغطية الصحفية، كما رصدت حالتين لوقائع احتجاز غيرومثلهم لفرض غرامة مالية وأيضًا حالتي فصل تعسفي، ثم رصدت وقائع حالة واحدة لـ( ملاحقة قضائية – حجب موقع الكتروني – حكم بالحبس – مراقبة شرطية – اختراق موقع ألكتروني – مصادرة أموال – تهديد بالقول).

السرد التفصيلي لوقائع الانتهاكات خلال سبتمبر 2018:

الحالات المذكورة في هذا السرد ليست كل الحالات، لكن هذا ما توصلت إليه المؤسسة خلال فترة الرصد، في مختلف محافظات مصر.

الأسبوع الأول من سبتمبر 1/9/2018 قامت إدارة قناة extra news بإيقاف برنامج extra time الذي يقدمه الكابتن إسلام الشاطر، بعد اتخاذ القناة قرارًا بعدم إنتاج برامج رياضية علي شاشتها بعد ذلك والاكتفاء بالبرامج الأخرى.

كما أعلنت زوجة الصحفي والمدير التنفيذي لشبكة رصد سامحي مصطفى، أن قوات الأمن تخفي زوجها في مكان غير معلوم رغم انقضاء مدة حبسة ويعد هذا مخالفًا للقانون.

وفي اليوم الثاني 2/9/2018 أصدر المجلس الأعلى لتنظيم الصحافة والإعلام، قرارًا بمعاقبة قناة ltc بالإغلاق المؤقت لأسبوعين وتغريمها 50 ألف جنيه، كما تم وقف برنامج صح النوم لمدة شهر.

كما شهد الأسبوع تحديدًا اليوم الثالث والرابع من سبتمبر، تباعًا، حالتي فصل تعسفي بحق كل من: الصحفي بجريدة التحرير محمد عاطف، والصحفية بجريدة المصري اليوم هدير فرغلي، من قَبل إدارات الجرائد الذين يعملون بها.

وفي 5/9/2018، قررت جهات قضائية منع دخول المصورين الصحفيين لمحاكمة المحامي خالد علي، رغم سماحها بدخول المحررين الصحفيين.

وجاء حجب موقع رصيف في السادس من سبتمبر من قَبل جهه غير معلومة، حدثَا بارزًا في الأسبوع الأول بعد نشر الموقع لموضوع عنوانه “مصطلح الأجهزة السيادية يحضر في كل سجال.. طبيعة العلاقة بين الإعلام والأمن في مصر”.

وفي نهاية الأسبوع 7/9/2018 في ظهور غير معتاد للانتهاكات من قَبل الإذاعات المصرية تم إيقاف ست برامج مذاعة عبر إذاعة القرآن الكريم، في الأسبوع الأول من سبتمبر، وهي برامج (قطوف من حدائق الإيمان – مواقف إسلامية – الأزهر جامعًا وجامعة – البرامج التعليمية للثانوية الأزهرية – الإسلام والتنمية – قيم إسلامية).

وفي بداية الأسبوع االثاني 8/9/2018 جاء الحكم المُنتظر من خمس سنوات من قَبل الدائرة 28 جنايات المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد اليوم، السبت 8 سبتمبر 2018 علي المصور الصحفي “محمود عبد الشكور” الشهير بشوكان، في القضية المعروفة إعلامياً بـ فض اعتصام رابعة العدوية، بالسجن خمس سنوات مشدد مع رد مبالغ ما تم إتلافه والمراقبة خمس سنوات أيضًا.

وفي نفس اليوم من الأسبوع الثاني، قام قراصنة أتراك باختراق الموقع الرسمي لوكالة أنباء الشرق الأوسط ووضع صورة القيادي الأخواني محمد البلتاجي على الموقع.

وفي 9/9/2018 خلال الأسبوع الثاني أيضًا، تمنعت إدارة سجن طرة عن الإفراج عن المصور الصحفي شوكان، رغم قضائه المدة المحددة، في الحكم الصادرضده بخمس سنوات، بحجة عدم وصول أوراق الحكم عليه من المحكمة إالى إدارة السجن.

وفي 11/9/2018 خلال منتصف الأسبوع الثاني، قررت لجنة حصر أموال جماعة الأخوان مصادرة أموال عدة شركات كان من ضمنها شركة المصريون للصحافة والنشر المالكة لجريدة المصريون.

وفي اليوم قبل الأخير من الأسبوع الثاني 13/9/2018، قام اللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة الجديد، بمنع الصحفيين من تغطية الاجتماع التنفيذي الشهري للمحافظة، رغم اعتياد الصحفيين تغطية هذا الاجتماع شهريًا، وعلل ذلك بأنه أحيانًا يحدث مشادات في الاجتماع لايريد أن يراها الصحفيون، كما قرر أيضًا منع اصطحاب الصحفيين في أي جولات خارجية.

بحلول منتصف الشهر وبداية الأسبوع الثالث تحديدًا في 16/9/2018، قام النائب إلهامي عجينة بسب وقذف الصحفيين المصاحبين لمحافظ الدقهلية الجديد، في جولته بمدينة جمصة، حسبما قال شريف الديب، مراسل جريدة اليوم السابع بالدقهلية، فيما حرر الديب وعدد من الزملاء محضرًا رقم 7099 يتهم النائب بالسب والقذف بحق الصحفيين.

وفي 19/9/2018 خلال الأسبوع الثالث، قام الأمن المدني الخاص بمسجد الأزهر بمنع الصحافة والإعلام من دخول المسجد لتغطية جنازة الفنان جميل راتب، وسرعان ما أعتذر عن ذلك مساعد وزير الثقافة.

وبنهاية الأسبوع الثالث بتاريخ 21/9/2018، تم إيقاف برنامج دائرة الضوء لمقدمه إبراهيم حجازي، الَمعروض على القناة الأولى المصرية، بقرار من الهيئة الوطنية للإعلام، بعد ملاحظات وضعتها وزارة الاستثمار على البرنامج، كما قررت إدارة قناة ltc بإيقاف برنامج الوسط الفني بعد حلقة مع الفنانة جيهان قمري.

وفي بداية الأسبوع الأخير من الشهر 24/9/2018، قامت قوة أمنية تصاحبها لجنة إدارية من جريدة الأخبار، ووكيل نيابة، بالتوجه لمقر جريدة المصريون، لتنفيذ القرار، بمصادرة أملاك جريدة المصريون، ووضع يدهم على السياسة التحريرية والمالية للجريدة.

لقراءة الملف بصيغة بي دي اف اضغط هنا