وثّق المرصد المصري للصحافة والإعلام، واقعة منع الصحفي بموقع مصراوي الإخباري، إسلام عمار، من تغطية وقائع انتخابات نِقابة الأطباء الفرعية بمحافظة كفر الشيخ، التي جرت الجمعة 13 أكتوبر 2023.

وتواصلت وحدة الرصد والتوثيق بالمؤسسة مع الصحفي إسلام عمار، الذي أكد تواجده بتكليف من مؤسسته، لتغطية انتخابات التجديد النصفي لنقابة الأطباء الفرعية بمحافظة كفر الشيخ، وفوجئ بمنع رئيس اللجنة الانتخابية له من التغطية، ورفضه دخوله لقاعة فرز الأصوات، وذلك برفقة إثنين من الزملاء بصحيفتي “اليوم السابع” و”القاهرة 24″.

قال “عمار” في شهادته للمرصد، إنه وثّق منعه من التغطية، في منشور على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، انتقد فيه الواقعة، وعلى إثره تواصل معه مسؤول أمني بمحافظة كفر الشيخ، طلب منه التوجّه لمقر اللجنة، ووعده بتمكينه من الدخول للجنة والتغطية.

وبالفعل توجّه “عمار” ومعه الزميلين، إلى مقر اللجنة، وسُمح لهم بالدخول والتغطية، ولكن أصرّ رئيس اللجنة الانتخابية على منعهم من التصوير مرة ثانية، وأيضًا منعهم من حضور عملية فرز الصناديق، ولم يتم إبلاغهم بسبب هذا المنع.

واتسنكر الصحفي ما يواجهه الزملاء من صعوبات خلال تغطية الفعّاليات المختلفة، والتي تتضمّن المنع من التغطية أو التصوير، وأيضًا حجب بعض المعلومات، وكثيرًا ما يعتذر المسؤولون عن إبداء أي تصريحات لهم، مُعللين ذلك بأنهم غير مخولين بالحديث إلى الصحافة، وذكر في هذا السياق، قرار سابق بمنع دخول الصحفيين إلى مكاتب رؤساء المدن، كما أشار إلى رفض مجلس المدينة إعطائهم أي تصريحات.

واقترح “عمار” أن تُرسل النقابة أو الصحف إخطارات إلى المحافظات المختلفة، تدعوهم للتعاون مع الصحفيين المُعتمدين رسميًا، مستنكرًا ما وصفه بـ”تجاهل” النقابة لمعالجة الصعوبات التي يواجهها مراسلو المحافظات المختلفة، مؤكدًا تفهّمه وجود أشخاصًا ينتحلون صفة صحفي، ولا يعملون في أي مؤسسة مُرخّصة، وغير مُعتمدين، يسيؤون إلى المهنة، ولكن وجودهم لا يعطي للمسؤولين الحق في الامتناع عن التواصل مع الصحافة المُرخّصة والصحفيين المُعتمدين، باعتبار أن ذلك حق الزملاء في حرية تداول المعلومات.