هنا أرواحهم/ن حاضرة.. نحن لا ننسى وسنظل نُذكركم !

السلاح مُخيف.. لكن الذاكرة مُرعبة!

 

هؤلاء فقدوا حياتهم/ن لأجل الكلمة..لأجل عملهم/ن الصحفي والإعلامي.. لذلك لن نتوقف عن المطالبة بإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين/ات مهما كانت درجتها وسياقاتها، فنحن نتطلع للأمان المهني!

 

#ضحايا_الصحافة_المصرية #المرصد_المصري_للصحافة_والإعلام #اليوم_الدولي_لإنهاء_الإفلات_من_العقاب