الفتاة هي جريدة علمية تاريخية أدبية فكاهية صدرت في مصر عام 1892 وحتى 1893 لصاحبتها هند نوفل، وتعتبر الشرارة الأولى للصحافة النسوية في المنطقة.

 

صدر العدد الأول من المجلة في الاسكندرية في 20 نوفمبر 1892 وللمجلة دور ريادي في تاريخ مساهمة النساء في مجال النشر والإبداع، حيث أنها أول مجلة نسائية تُنشر في مصر في أواخر القرن التاسع عشر ترأسها وتحررها النساء.

 

تقول هدى الصدة في كتابها عن المجلة، تنتمي هند نوفل إلى عائلة سورية جاءت إلى مصر في النصف الثاني من القرن التاسع عشر هربًا من بطش العثمانيين وبحثًا عن مناخ ثقافي حيوي، وكانت عائلتها وثيقة الصلة بالوسط الثقافي في مصر فكان ابوها كاتبًا وساعدها في إدارة المجلة، وأمها مريم النحاس كانت صاحبة كتاب “معرض الحسناء في تراجم مشاهير النساء”، وعلى الرغم من أن المجلة صدرت لعام واحد تقريبًا إلا أن كان تلفضل لها في تشجيع النساء على الكتابة وتحرير الصحف.

 

وفي افتتاحية العدد الأول من المجلة كتبت هند نوفل: الفتاة هي جريدة علمية تاريخية أدبية فكاهية مختصة في جنسها، مبتكرة تحت سماء الشرق بموضوعها لا غرض لها في الأمور السياسية، ولا منزع فيها إلى المشاحنات الدينية ولا غاية لها من البحث في مواضيع لا فائدة منها للنساء ولا مطمع لها في المناظرات.