بعد قرار العفو الرئاسي الذي أعلنه الرئيس عبد الفتاح السيسي في حفل إفطار الأسرة المصرية يوم الثلاثاء الموافق 27 أبريل 2022؛ يعرب المرصد المصري للصحافة والإعلام عن تثمينه لهذه الخطوة، ويقدم التهاني والتبريكات لكل من شملهم قرار العفو، ويخص بالذكر زملاءنا من الصحفيين والإعلاميين.
ويدعو المرصد المصري للصحافة والإعلام، مؤسسة الرئاسة والحكومة المصرية إلى الإفراج عن كل الصحفيين/الإعلاميين المحبوسين بسبب أرائهم ونتيجة لعملهم الصحفي/الإعلامي استكمالًا لقرار العفو.
ويذكر المرصد أن هناك تسعة صحفيين -طبقًا لمعايير المرصد- لا يزالون خلف القضبان جراء عملهم الصحفي.
يذكر أنه خلال الثلث الأخير من شهر أبريل وفي الوقت الذي أعلن فيه الرئيس قرارات العفو الرئاسي، تم القبض على كل من؛ الصحفية صفاء الكوربيجي؛ سكرتيرة التحرير بمجلة الإذاعة والتلفزيون، والإعلامية هالة فهمي؛ المذيعة بالتليفزيون المصري. مما يعرقل دعوة الرئيس.